عودة عمليات الاغتيالات في مناطق “قسد” ما هي علاقة “تنظيم الدولة” بتلك العمليات!؟

by editor

شهدت مناطق سيطرة “قسد” في ريف دير الزور خلال اليومين الماضيين تزايد في عمليات الإغتيالات وتوجهت اصابع الاتهام إلى خلايا “تنظيم الدولة”حيث قتل 4 أشخاص في غضون أقل من اسبوع.

في حين استهدف مسلحون مجهولون يرجح أنهم من خلايا “تنظيم الدولة” أحمد المحمد الناصر من أبناء بلدة ذيبان مما أدى إلى مقتله على الفور وذلك وسط سوق البلدة ظهر اليوم الخميس، علماً أن الناصر يعمل مستثمر لأحد أفران البلدة ولا ينتمي إلى أي جهة عسكرية.

هذا وتأتي عملية الاغتيال هذه بعد مرور يوم واحد على مقتل الشاب رمضان العلي الصالح من أبناء قرية الحوايج الذي تبنى عملية مقتله “تنظيم الدولة” بتهمة التجسس لصالح التحالف الدولي، وذلك عبر بيان رسمي نشره التنظيم عبر معرفاته.

في سياق متصل اغتال مسلحون مجهولون أول أمس الأثنين شخص في قرية حوايج بومصعة بريف دير الزور الغربي، يعمل في تجارة الأسلحة يدعى فاخر الجوشاني، في حين لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن تلك العملية.

وينفذ مسلحون مجهولون بين الحين والآخر عمليات اغتيال في مناطق سيطرة “قسد” في شرق الفرات، تطال تلك العمليات مدنيين وأخرون موظفون لدى “قسد”.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy