عبوة تستهدف قياديين في فرقة أسود السنة و18 آذار بدرعا.

by Euphratespost

 

خاص – فرات بوست

استهدفت عبوة ناسفة قياديين في فرقة أسود السنة وفرقة 18 آذار بعد محاولات عدة من الاغتيالات، ما أدى لإصابتهم بجروح طفيفة، ونفذت عملية الاستهداف في مدينة درعا وعلى مقربة من مقبرة الشهداء.

وأفاد مراسل “فرات بوست” أن العبوة استهدفت “رداد أبو نبوت” أحد القياديين في فرقة 18 آذار بالإضافة لاستهداف القيادي في فرقة أسود السنة “إبراهيم المحاميد”، حيث نجا القياديين دون توثيق ضحايا أو إصابات بجروح خطيرة، موضحاً أن الإصابات التي تعرض لها أبو نبوت والمحاميد عبارة عن جروح طفيفة لا تشكل خطورة.

وأشار أن “المحاميد” نجا من عدة محاولات اغتيال وتفجير وكان منها انفجار عبوة ناسفة كانت قد تواجدت في مقر يتبع لفرقة أسود السنة.

كما سجل مكتب التوثيق لتجمع أحرار حوران عن مقتل 19 شخصاً بانفجار العبوات الناسفة وخاصة بعد الإعلان عن عملية وقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا.

وأوضحت “مصادر مطلعة” أن انفجار العبوات الناسفة قد ازداد في مناطق درعا المحررة بعد الإعلان عن وقف إطلاق النار، وخاصة في مدينة درعا والريف الشرقي، وكانت الطرق المكشوفة على قوات النظام قد شهدت انفجار العديد من العبوات الناسفة إثر الاستهداف عن بعد زرع العبوة من قبل خلايا متواجدة ضمن المنطقة المحررة.

يذكر أن فصائل الجيش الحر استطاعت القبض على خلية تعمل على زرع العبوات الناسفة والتنسيق مع قوات النظام.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy