ضحاياها العشرات من المدنيين.. طيران التحالف ينفذ سلسلة مجازر شرق دير الزور

by Euphratespost


قتل التحالف الدولي خلال ساعات أمس الخميس، واليوم الجمعة العشرات من المدنيين في ريف دير الزور الشرقي، وذلك في سلسلة مجازر نفذها طيرانه الحربي، الذي شن غارات مكثفة على مناطق خاضعة لسيطرة “تنظيم الدولة”، واستخدم خلالها طائرات الأباتشي، بالتزامن مع قصف مدفعي عنيف.
وأفاد مراسل “فرات بوست”، بمقتل قرابة 15 مدنياً بينهم نساء وأطفال من الجنسية العراقية، إثر غارة للطيران استهدفت منزلاً في حي العاليات في بلدة السوسة بريف البوكمال فجر الخميس، ليعاود استهداف البلدة ظهراً ويقتل أكثر من 10 أشخاص بعد غارات على مسجد عمار بن ياسر في قرية البوبدران التابعة للسوسة.
التحالف الدولي، عاود اليوم شن هجمات جوية على السوسة ومحيطها، وهذه المرة استهدف مسجد عثمان بن عفان، ما أدى إلى مقتل 37 شخصياً، بينهم عدد كبير من عناصر التنظيم (جند الخلافة) وإصابة العشرات، جراح بعضهم خطرة، إضافة إلى عالقين تحت الأنقاض، ما يشير إلى أن حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع.
وتأتي هجمات التحالف، بعد شن عناصر “تنظيم الدولة” هجوماً على مواقع “قسد” على أطراف منطقة الكبرا قرب قوس بلدة الباغوز، ليقوم التحالف الدولي بداية بقصف منطقة الصراة في بلدة السوسة، ما أدى لتدمير عدد من المنازل.
وتأتي هذه التطورات، بعد أيام من إعلان “قسد” أن القتال لطرد التنظيم من المناطق المتبقية له شرق سوريا “سيستمرّ وقتًا أطول من المتوقع”.
وبحسب تصريحات لـ”ريدور خليل”، لوكالة الأنباء الفرنسية نشرتها الثلاثاء الماضي، فإنّ “العمليات العسكرية في هجين ستستغرق وقتًا أطول من المتوقّع”، وذلك بعد تسلم “تتظيم الدولة” زمام المبادرة وشنه هجمات مضادة تكبدت “قسد” بسببها عدد كبير من القتلى، ناهيك عن أسر العشرات من عناصرها.
وذكر “خليل”، أن التنظيم يستفيد كثيراً من الظروف المناخيّة، بما في ذلك العواصف الرملية”، مشيرًا إلى أنّ “ذلك ساعدهم على الفرار من طائرات الاستطلاع ووسائل مراقبة أخرى”.
وما زال عشرات الآلاف من المدنيين يقطنون في المناطق الخاضعة لـ”تنظيم الدولة” شرق دير الزور، مع تضيق من التنظيم الذي يمنع خروجهم، وقصف مكثف تتعرض لها مناطقهم، ما أدى إلى وقوع ضحايا بين صفوفهم.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy