شمال غرب سوريا:صحيفة حقائق الاستجابة الإنسانية عبر الحدود (أيلول وتشرين الأول2021)

by Editor

 

*فرات بوست | أخبار وتقارير

مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية- ريليف ويب

 

في عام 2021، أرسلت المفوضية عبر الحدود حوالي 89,500 مجموعة مواد الإغاثة الأساسية ومواد المأوى لمساعدة أكثر من 447,000 شخص.

وتمكن شركاء المفوضية في مجال الحماية من تكييف أنشطتهم مع الوضع وجائحة كورونا في المنطقة، دون تعطيل تدخلات الحماية.

في عام 2021، من خلال شركائها، قدمت المفوضية خدمات الحماية، مثل الدعم النفسي والاجتماعي والإحالات، إلى أكثر من 171,000 شخص.

نظرة عامة على الحالة

من بين مجموع السكان البالغ 4 ملايين نسمة في شمال غرب سوريا، يقدر أن حوالي 2.7 مليون نازح يعتبرون أشخاصاً بحاجة إلى المساعدة الإنسانية. ويتقاسم النازحون الجدد والقاطنون منذ زمن نفس الاحتياجات العاجلة، في منطقة محدودة خيارات المأوى، حيث تسبب القتال في تدمير البنية التحتية المدنية، بما في ذلك المرافق الصحية والمدارس والمخابز، وعطل توفير الخدمات الأساسية.

ومع تزايد الأعمال العدائية، وتدهور الوضع الاقتصادي، والظروف الجوية القاسية التي ألحقت ضرراً بالغاً بمأوى وممتلكات النازحين داخلياً، يواجه السكان الآن المزيد من الصعوبات في تلبية احتياجاتهم الأساسية. ولا تزال الحوادث المتصلة بالطقس والحرائق تؤثر على السكان النازحين، في حين لا تزال عمليات النزوح الجديدة تتبعها.

لتحميل التقرير كاملاً اضغط أدناه

Product Data Sheets | Deery American

وتستمر الاستجابة الإنسانية عبر الحدود بموجب قرار مجلس الأمن الدولي الذي تم تجديده في تموز 2021. وبدأت حملة التطعيم (اللقاح) في أيار 2021؛ وفي الوقت نفسه، فإن عدد الحالات الإيجابية من نوع كورونا آخذ في الارتفاع بشكل طردي.

وفي حين أن إمكانية الحصول على الخدمات الصحية والمرافق الملائمة في سياق التهجير المستمر لا تزال محدودة في جميع أنحاء المنطقة، فإن المجتمع الإنساني يعمل بنشاط لتقديم المساعدة المنقذة للحياة مع ضمان سلامة الناس.


 

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy