روسيا ترسل عشرات العناصر لحماية منشآت نفطية في دير الزور

by editor

أرسلت القوات الروسية 30 عنصراً انتسبوا إلى صفوفها عبر نظام العقود لحراسة المنشأت النفطية إلى حقل خراطة النفطي ببادية دير الزور، وجميعهم ينحدرون من ريف دير الزور الغربي.

ومن جانب آخر، وبعد ساعات فقط من إرسال العناصر الجدد، حصل اشتباك بين عناصر من القوات الروسية وعناصر ميلشيا “الدفاع الوطني” التي تملك نقطتين قرب الحقل، وذلك بسبب إطلاق الرصاص بشكل عشوائي من عناصر الميليشيا باتجاه الحقل.
يذكر أن القوات الروسية أعلنت عن فتح باب الانتساب إلى صفوفها وفق نظام العقود، وبرواتب تصل إلى 2000 دولار، ومدة العقد 5 أشهر، والهدف حماية منشآت وحقول نفطية مثل نيشان والشولا والتيم والخراطة ومهياش وغيرها.
يشار إلى أن القوات الروسية تعمل على تطوير محطة توينان للغاز، أو ما يسمى محطة غاز المنطقة الوسطى في بادية السخنة، وذلك عبر شركة “هيسكو سورية للبناء النفطي”، ومالكها جورج حسواني الموضوع تحت العقوبات الامريكية. وتشرف شركة سترويد الروسية على المعمل، في حين تتولى القوات الروسية حمايته عبر عناصر سوريين، ويوجد في المعمل موظفين سوريين من وزارة النفط التابعة لنظام الأسد.
وتُعد منطقة البادية الشامية منطقة نشطة ل”تنظيم الدولة”، ما استدعى قيام القوات الروسية بحملات عسكرية للتأمين المنطقة وطريق دير الزور – دمشق.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy