رغم استهدافه من “قسد” والتحالف.. “تنظيم الدولة” ينشط في ريف دير الزور

by editor

رغم العمليات العسكرية التي يشنها “قسد” والتحالف الدولي على مدار الأيام الجارية، إلا أن عمليات خلايا “تنظيم الدولة” بالمقابل لم تتراجع، خاصة في ريف ديرالزور الشرقي، وتُعتبر مدينة البصيرة وبلدة الصبحة مسرحاً لخلاياه في الفترة الاخيرة.

وبحسب ما وثقته “فرات بوست” عبر مراسليها، فإن ريف المحافظة الشرقي شهد خلال الأسبوع الأخير أكثر من 10 عمليات استهدفت خلالها وجهاء وقياديين، من بينهم شيخ عشيرة الركيوات، عبد الوهاب الويس، عندما جرى استهدافه في 23 من الشهر الجاري في بلدة الصبحة، ما أدى إلى مقتله.

إضافة إلى ذلك، استهدف قبل يومين مسؤول تجمع عشائر البوكمال ناصر الطرامي وهو أحد وجهاء الشعيطات وذلك أثناء خروجه من المجلس المدني في بلدة الصبحة.

كما تبنى “تنظيم الدولة” أمس الخمس، مقتل الشاب عبد العبود العلي المناور في بلدة الشحيل بتهمة أنه عنصر سابق في “قسد”، وتبنى أيضاً أمس الأول الأربعاء مقتل محمود جبر الهايس أحد عناصر الدفاع الذاتي في حويجة الفيحمان بمدينة البصيرة.

ومن العمليات الأخيرة التي يعتقد أن من نفذها عناصر تابعين للتنظيم، استهداف مدير هيئة المحروقات في مجلس دير الزور المدني التابع لـ”قسد” خالد خليف الحمادي الملقب أبو الوليد، وقتله بالقرب من بلدة الصبحة، كما أُصيب بذات العملية شقيقه إصابة بليغة.

وفي هذا الإطار، أُصيب القيادي في فوج هجين التابع لـ”قسد” فهد العاشور، بعد استهدافه من قبل عناصر من “تنظيم الدولة” كانوا يستقلون دراجة نارية، وأطلقوا عليه النار قرب كازية العون في مدينة هجين.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy