دير الزور.. ميليشيات إيران والنظام تستولي على مزيد من منازل وأملاك المدنيين

by editor

#خاص #فرات_بوست
استولت قوات نظام الأسد وميليشيات إيران في دير الزور خلال الأساببع الأخيرة، على مزيد من الأملاك والعقارات والأراضي، بحجة ملكيتها لأشخاص ينتسبون إلى صفوف المعارضة، سواء العسكرية منها أو السياسية.
في هذا الإطار، بدأت الميليشيات التابعة لإيران بتحويل بعض المنازل إلى مقرات لها، ومنها “لواء فاطميون” الأفغاني الذي أعاد انتشار عناصره في عموم ريف ديرالزور الشرقي، ليتواجد في قرى ونقاط جديدة.
وأعادت الميليشيا في هذا السياق، نقاطها العسكرية في مزار عين علي في مدينة القورية، كما وضعت رادارات في منطقة الجبل المحيطة بالمزار.
وأرسلت الميليشيا أيضاً، 40 عنصراً إلى مدينة العشارة، ليجري توزيعهم على 3 مقرات، إحداها بالقرب من مشفى الشفاء الايراني.
من جهة اخرى، سيطرت ميليشيا “السيدة زينب” الإيرانية على 4 منازل في بلدة محكان، وحولتها إلى مقرات عسكرية.
نقاط أخرى في مدينة البوكمال وريفها، تمت السيطرة عليها وتحويلها إلى مقرات من قبل الفوج 47 الإيراني، كما سيطرت ميليشيا “زينبيون” الباكستانية على محطة وقود في مدخل مدينة البوكمال.
أما في مدينة الميادين، فقد أخلت ميليشيا “فاطميون” مقرات لها ضمن المربع الأمني الإيراني في حي التمو، ونقلت نقاطها إلى قرب قلعة الرحبة، ومناطق مجاورة لضفة نهر الفرات.
البادية بدورها شهدت تغيرات، من بينها إرسال ميليشيا “حزب الله” العراقية مجموعة من عناصرها من مدينة القائم باتجاه المحطة الثانية (حقل الكم) في بادية البوكمال.
وتستمر الميليشيات الإيرانية في تغيير مواقعها وانتشارها، منذ الغارات الجوية التي استهدفت مواقعها في ريف البوكمال والمعابر الحدودية قبل أسابيع.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy