خمس ألوية في “أحرار الشرقية” تعلّق عملها بسبب “سياسة الإستبداد من قائد الفصيل

by editor

أعلنت عدة ألوية في صفوف فصيل “تجمع أحرار الشرقية” المنضم ضمن صفوف الفيلق الأول بالجيش الوطني السوري، الجمعة 10 كانون الأول، عن تعليق عملهم ضمن الفصيل بسبب ما وصفوه بـ “سياسة الاستبداد التي تتبعها قيادة الفصيل”.

وجاء ذلك في بيان صادر عن ألوية كل من “لواء صقور السنة” و”لواء القادسية” و”لواء الخطاب” و”لواء أهل الأثر” و”جماعة أبو قدري” والمنضوية جميعها في صفوف “تجمع أحرار الشرقية”.

وعلّقت الألوية المذكورة عملها ضمن الفصيل المذكور بسبب ما وصفوه بـ “سياسة الاستبداد التي تتبعها قيادة الفصيل من انفراد بالرأي والقرار وتهميش القادة المؤثرين وقادة الألوية وعدم تلبية المتطلبات الشرعية التي أوردناها إلى قيادة التجمع وقوبلت بالرفض القاطع” وفقاً للبيان.

وطالب البيان “تدخل تركيا وقيادات الجيش الوطني السوري لحل الخلاف القائم والعمل على عدم التفريط بالتشكيلات الثورة التي قدمت مئات الشهداء والجرحى لتحرير الأراضي من التنظيمات الإرهابية”.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy