حملة لـ”قسد” مدعومة من التحالف.. مداهمات واعتقالات وحظر تجوال في الشحيل والبصيرة

by editor

أعلنت “قسد” بدء المرحلة الثانية من الحملة الأمنية التي أطلقت عليها اسم “ردع الإرهاب” في ريف الزور الشرقي، وذلك بدعم وإسناد من قوات التحالف الدولي، وزعمت في بيان لها اليوم الجمعة، أن الهدف هو ملاحقة خلايا “تنظيم الدولة”، وأن الحملة جاءت بطلب سكان وشيوخ عشائر المنطقة، عقب أزدياد هجمات التنظيم.

العملية الأمنية انطلقت أمس الخميس، وتركزت في مدينتي الشحيل والبصيرة، وتفيد آخر الأنباء التي زودنا بها مراسلنا، باعتقال 20 شخصاً من الشحيل، وسط استمرار حظر التجوال الكامل على المدينة.

ومن أسماء المعتقلين التي تم توثيقها: خليل العبود العسكر المزعل، فؤاد إسماعيل العواد الخالد، اسماعيل العواد العودة الخالد، صالح العواد العودة الخالد، أحمد الجدعان العبد العزيز، سعود الغنام الفرحان، عادل العبد الفرحان، عبد الرحمن العواد الحسين، مشرف الأحمد المشعان، حافظ جدوع النوفل، رعد مدوح النوفل، حسوني العيادة الحماد، عبد الله الأحمد الحسين العواد الخزيم.

وما تزال “قسد” مدعومة بقوات التحالف والطيران المسير، تطوق الشحيل حتى ساعات عصر اليوم، بالتزامن مع نشر الحواجز في في مختلف شوارع المدينة.

وأفاد مراسلنا، بأن حملة المداهمات شملت منزل فيصل الشواخ المعتقل لدى “قسد” منذ ما يقرب من الأسبوعين، إضافة إلى مخيمات النازحين في منطقة حاوي الشحيل.

كما امتدت حملة المداهمات والاعتقالات إلى مدينة البصيرة، ومحيطها، وتحديداً بالقرب من مسجد الصفا والمعهد، اعتقل خلالها عدد من الأشخاص، عُرف منهم أحمد نايف العطية (18 عاماً)، وسط توتر كبير يسود المدينة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy