جيش خالد يفشل في دخول حيط بدرعا ويتجهز لمعركة جديدة.

by Euphratespost

اشتبكت فصائل الجبش السوري الحر مع جيش خالد بن الوليد في منطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي في محاولات للأخير التسلل نحو بلدة حيط، في الحين الذي استمرت فيه الاشتباكات لساعات وسط محاولات عدة دخول التنظيم إلى البلدة.

وأوضح مراسل فرات بوست أن التنظيم حاول إدخال عناصره إلى بلدة حيط وفتح الطريق أمام عناصر التنظيم بهدف الدخول بأقل الخسائر، إلا أن كتائب الجيش السوري الحر المرابطة على الجبهات في مختلف المحاور استطاعت إفشال عملية التسلل وإيقاع عدد من القتلى في صفوف التنظيم، بالإضافة لاستشهاد عنصرين من الحر خلال عملية التصدي لجيش خالد.

وبحسب مصادر أن التنظيم يجهز عتاده من جديد ويحضر لمعركة جديدة تشمل مجموعة من المحاور التابعة للحر في الريف الغربي، مشيرةً بضرورة وضع الأسلوب العسكري المتين من قبل الجيش السوري الحر وتوقع هجمات على مختلف المحاور من جيش خالد والتي من الممكن أن تكون على غرار الهجمات الماضية حين تم الدخول نحو بلدة الشيخ سعد لبضع ساعات واستخدامهم للمفخخات.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy