توتر في القامشلي بين “قسد” وميليشيا الدفاع الوطني

by editor

شهدت مدينة القامشلي، مساء الثلاثاء 20 نيسان، توترا بين قوات نظام الأسد و”قسد” تمثل بتنفيذ اعتقالات متبادلة بين الطرفين.

وقتا مراسل فرات بوست إن حاجز ل “قسد” اعتقل القيادي في ميليشيا الدفاع الوطني “عبد الفتاح الليلو”.

وإثر الاعتقال هاجمت الميليشيا حاجز للأسايش مما أدى إلى مقتل عضو أمن الحواجز في الأخير “خالد الحاجي”.

وأغلقت قوات الأسايش الطرق المؤدية إلى منطقة الهجوم وإلى “دوار الوحدة” أيضاً.

وتتواجد قوات الأسد في المربع الامني في حارة طي وفي مدينة القامشلي وحي المريدات وفي مدينة الحسكة والتي تنتشر فيها مقراتها ومقرات حزب الله اللبناني

وهذه ليست المرة الاولى التي تشهد المحافظة توترا من هذا النوع وحيث سبق أن أطبقت “قسد” الحصار على مناطق قوات الأسد وتدخلت القوات الروسية لحل النزاع وإنهاء الحصار

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy