تنظيم الدولة يفرض مبلغ مالي على كل شخص يرغب بالتوبة

by editor

كشفت مصادر خاصة ل”فرات بوست”، أن عناصر سابقين في “قسد” بريف دير الزور الشرقي أجروا لتنظيم الدولة، “توبات” وهم من المطلوبين للتنظيم في قضايا عدة .
وذكرت المصادر، أن التنظيم عادة ما يطلب إعلان التوبة في المساجد امام الناس، لكن هناك طرق أخرى لجأ إليها بعض الأشخاص الذي تعرضوا لمحاولات أغتيال ونجوا منها.
ويلجأ الشخص الذي يريد عمل ” توبة” إلى أحد سماسرة “تنظيم الدولة” في المنطقة مثل ص.ح، احد الأشخاص المقربين من التنظيم اثناء سيطرته على دير الزور ، لكي يقوم هذا الشخص بالتواصل مع خلايا “تنظيم الدولة” والكشف عن حالة الشخص الذي تعرض لمحاولة اغتيال او التهديد.
وعادة ما يطلب مبلغ مالي معين حسب حالة الشخص، وتسليم السلاح أن كان عنصر سابق في “قسد” بعد اجراء مقابلة في مكان سري يحدده عناصر التنظيم.
وتتحفظ “فرات بوست” على ذكر الأسماء حرصاً على السلامة.
كما نوهت المصادر، إلى أنه من بين الذين أجروا تسويات في وقت سابق، جرى اغتيالهم، ومنهم ع.ش.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy