تنظيم الدولة يعمل على تدريب قوات نخبة جددفي حوض اليرموك

by Euphratespost


عمل جيش خالد بن الوليد مؤخراً على تنفيذ هجمات مباغتة ولكن دون تمكنه من السيطرة على نقاط الجيش السوري الحر، وذلك إثر تكبيده المزيد من الخسائر وتضاءل قوات النخبة لديه ممن يمتلكون خبرة قتالية بحسب ما ذكر.

وأفادت “مصادر ميدانية “لمراسل فرات بوست” أن تنظيم الدولة خسر عدد كبير من عناصره خلال الهجمات الفاشلة التي يشنها على المنطقة المحررة، لا سيما جبهة بلدة حيط وسحب جثث العناصر الذين حاولو التسلل نحو بلدات الشيخ سعد وبقاء غيرها، وذلك خلال المؤازة التي نفذها تنظيم الدولة على البلدات المحررة بهدف تمكن عناصر قادمة من ريف السويداء الدخول إلى مناطق التنظيم في ريف درعا الغربي.

وأضحت المصادر بأن تنظيم الدولة يعمل على تفعيل الدورات القتالية وتأهيل عناصر جدد قادرين على الاقتحام وتنفيذ المهام القتالية، فيما ضمت الدورة العناصر الذين تم ترحيلهم من الحجر الأسود، مشيرةً أن العناصر الذين خضعوا للتدرين من العناصر القديمين في التنظيم وإنما الدورة هي لزيادة الخبرة الخبرة القتالية.

يذكر أن تنظيم الدولة نفذ هجمات عديدة على محور بلدة الشيخ سعد محاولاً التقدم إلى البلدة وفرض السيطرة، إلا أن العدد الكبير للقتلى جعله يتراجع نحو نقاطه، وعدم تحقيق أي تقدم، وكان الجيش السوري الحر قد تمكن من سحب عدد من الجثث التابعة لتنظيم الدولة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy