“تنظيم الدولة” يعلن عن حصيلة عملياته في سورية… وأغلبها في هذه المحافظة

by editor

نشر “تنظيم الدولة” انفوغرافيك تضمن ما قال إنها حصيلة عملياته في سورية خلال شهر رمضان الفائت (من 13 نيسان حتى 13 أيار 2021)، وذهب ضحيتها 122 شخصاً ما بين قتيل وجرحى.
وكان لدير الزور النصيب الأكبر من هذه العمليات، وهي المحافظة التي تنتشر فيها خلايا “تنظيم الدولة” بشكل واسع في قراها وبلداتها ومدنها الخاضعة لسيطرة “قسد” أو المنتشرة في البادية.
وبحسب إعلام التنظيم فقد توزعت هذا العمليات على الشكل التالي: ديرالزور 40 عملية، الرقة 10، الحسكة 6، حلب 2، حمص والبادية 11، حماة 1، درعا 9 عمليات. واستخدمت فيها 30 عبوة ناسفة ومفخخة واحدة، إضافة إلى 18 حالة اغتيال، و21 اشتباك، ناهيك عن عمليات حرق ومداهمة منازل.
في إطار متصل، تبنى “تنظيم الدولة” عملية قتل الشاب ابراهيم صبحي خضر الأسمر، من أبناء بلدة بلدة خشام النازحين في بلدة الحصان بريف دير الزور الغربي، متهماً إياه بـ”الشرك” ومزاولة السحر، بينما ذكر مقربون منه أن الشاب من أصحاب السمعة الحسنة، ويعمل في مجال الرقية دون مقابل مادي.
من جانب آخر، وجه سكان الاتهام لخلايا نظام الأسد بمحاولة اغتيال إمام مسجد الرحمن، أحد وجهاء مدينة البصيرة مع مؤذنه.
وكان مجهولون يستقلون دراجة نارية قد أطلقوا النار على قصي الشاهر خطيب مسجد الرحمن في مدينة البصيرة، ومؤذن المسجد نفسه الملقب محمود أحمد العبود الموسي الملقب بـ”أبو معروف”، ولم يتبنى التنظيم الحادثة.
وتعيش مناطق سيطرة قسد حالة من الفوضى والفلتان الأمني، وانتشار لخلايا “تنظيم الدولة”، إضافة إلى خلايا نظام الأسد الذين يعمدون إلى نشر الفوضى ودب الرعب بين أهالي، ناهيك عن تزايد أعداد عصابات السرقة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy