تعرف على القيادي الذي أعلنت واشنطن مقتله شمال شرقي سوريا.

by editor

استهدفت طائرة مسيرة تابعة للتحالف الدولي قيادي من تنظيم حراس الدين في بلدة سلوك في ريف محافظة الرقة الشمالي.

وذكرت مصادر خاصة لـ فرات بوست: أن القيادي المستهدف عبد الحميد مطر وهو قيادي بارز في تنظيم القاعدة ملقب بـ أبو عبد الله الرقاوي.

وقد انتقل المطر منذ عام إلى ريف الرقة هرباً من هيئة تحرير الشام التي كان سابقا عضواً فيها وانشق إلى حراس الدين بعد الخلافات بين الهيئة والأخير.

وكانت عملية الانتقال باتجاه شرق الفرات ضمن التبديل العسكري للفصائل المشاركة في عملية نبع السلام أواخر العام 2019 ليدخل المنطقة على إثرها.

ثم شكّل عبد الحميد تنظيماً سري في الرقة هو يضم مجموعات وخلايا مخفية في ريف الرقة المسيطر عليه حالياً من قبل المعارضة السورية.

هذا وقد قرر عبد الحميد مطر مغادرة إدلب بعد مواجهات بين تنظيم حراس الدين وهيئة تحرير الشام تلتها حملات أمنية ضد الفصيل الذي كان جزءاً من غرفة عمليات “فاثبتوا”.

وكان الجهاز الأمني التابع لـهيئة تحرير الشام قد بدأ حملته الأمنية المكثفة ضد تنظيم حراس الدين مع بداية تزايد الهجمات ضدّ القوات التركية في إدلب مطلع العام الحالي.

فقد اعتقل على إثر هذه العمليات ما نحو 45 قيادياً في التنظيم المنشق عن الهيئة مطلع عام 2018 عند إعلانها فك ارتباطها عن القاعدة.

في ظل رفض الكثير من قيادات الهيئة من الصف الأول، رفضها الخطوة ليتم تشكيل تنظيم حراس الدين المصنف على أنه أكثر تشدداً من الهيئة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy