تصعيد في البادية السورية والمخاوف تنتاب عناصر نظام الأسد.

by editor

هاجم عناصر “تنظيم الدولة” يوم أمس الثلاثاء نقاط نظام الأسد وميليشياته التي كانت قد أعلنت قبل أيام البدء بحملة تمشيط تستهدف عناصر التنظيم في بادية دير الزور الجنوبية.

وقالت مصادر خاصة لـ فرات بوست: إن عناصر “تنظيم الدولة” اوقعوا صباح اليوم الثلاثاء مجموعة من الميليشيات الإيرانية في كمين محكم بالقرب من جبل البشري في البادية الجنوبية لمدينة دير الزور.

نشبت على إثرها اشتباكات بين عناصر التنظيم وعناصر من نظام الأسد والميليشيات التابعة له، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر في صفوف الطرفين حتى اللحظة.

هذا واستقدمت الميليشيات الإيرانية تعزيزات عسكرية من ميليشيا لواء الباقر من أجل الزج بها في المعارك الدائرة في عموم أرجاء البادية السورية.

وفي سياقٍ متصل اعتمد نظام الأسد خلال حملات التمشيط الأخيرة في البادية على أسلوب ميليشيا “لواء زينبيون” عبر إرسال مجموعات كشافة للطريق قبل انطلاق الحملة لتفادي الوقوع في كمائن “تنظيم الدولة”.

في حين وصلت صباح اليوم الأربعاء حملة نظام الأسد المدعومة من روسيا وإيران إلى منطقة أبو حية في البادية الجنوبية لمدينة دير الزور.

يذكر أن عناصر نظام الأسد لم يجرؤوا على دخول المناطق الوعرة مؤخراً والتي تعتبر بؤرة يتحصن فيها عناصر التنظيم لا سيما في المنطقة المحاذية لطريق دمشق دير الزور.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy