بينهم لونا الشبل .. حزمة عقوبات أمريكية تستهدف أركان نظام الأسد

by editor

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الخميس، حزمة عقوبات جديدة على شخصيات بنظام الأسد بينهم ضابط رفيع المستوى في الفرقة الرابعة وذلك ضمن إطار قانون عقوبات “حماية المدنيين” (قيصر).

كما شملت العقوبات المستشارة الإعلامية الرئاسية للأسد، لونا الشبل، ومحمد عمار الساعاتي، وهو أحد كبار مسؤولي حزب “البعث” الحاكم، وكان يترأس “اتحاد طلبة سوريا”.

وأوضح البيان أن الساعاتي “قاد منظمة سهّلت دخول طلاب الجامعات إلى الميليشيات التي يدعمها الأسد”.

وشملت العقوبات أيضًا قائد قوات “الدفاع الوطني”، فادي صقر، وقائد “اللواء 42″، العميد غياث دلة، التابع لـ”الفرقة الرابعة”، وقائد فوج “الحيدر” في قوات “النمر”، سامر إسماعيل.

وأكد بومبيو في بيانه أن “هؤلاء المسؤولين الكبار يقودون الجيش السوري، الذي قتل الأطفال بالبراميل المتفجرة، واستخدم الأسلحة الكيماوية ضد سكان أحياء مثل الغوطة، وقد دمروا النسيج الاجتماعي بين المواطنين والجيش الذي أقسم على حمايتهم”.

واعتبر بومبيو في بيانه أن العقوبات تعزز التزام واشنطن بمحاسبة جنرالات الأسد وقادة الميليشيات على “.فظائعهم وانتهاكاتهم”.

وأكد تنفيذ العقوبات الأمريكية الحالية ضد العديد من القادة الحاليين والمتقاعدين، مثل اللواء علي أيوب، والفريق علي مملوك، والعميد بسام الحسن، والفريق جميل حسن، والفريق محمد ديب زيتون، والعميد سهيل الحسن، والفريق رفيق شحادة، والفريق عبد الفتاح قدسية.

وكانت أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، نهاية شهر تموز الماضي، عن فرضها عقوبات جديدة على نظام الأسد تستهدف كل من “حافظ بشار الأسد” و”كرم الأسد” و”زهير الأسد” و”وسيم أنور قطان”

و”شركة آدم للتجارة” و”فندق الجلاء بحي المزة” و”الفرقة الأولى” و”شركة تقاطع” و”مفروشات لاروسا” و”مول المالكي” و”شركة مروج الشام” و”مول قاسيون” و”مجمع يلبغا” و”شركة TWA”.

و قال وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” حينها، إن العقوبات الجديدة هي إحياء لذكرى مجازر نظام الأسد بحق المدنيين في حملة ومعرة النعمان بريف إدلب.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy