بهدف التجنيد الإجباري.. نظام الأسد يشن حملة اعتقالات في مناطق سيطرته بدير الزور

by Euphratespost


شنت قوات نظام الأسد حملة اعتقالات واسعة في مناطق عدة داخل مناطق ريف دير الزور الواقع تحت سيطرتها، بهدف التجنيد الإجباري، وأكد مراسلو “فرات بوست” في ريف المحافظة، أنها الأوسع منذ استعادة النظام السيطرة عقب طرد “تنظيم الدولة” من أغلب أجزء المحافظة منذ أكثر من عام.
حملة المداهمات شملت اليوم فجراً مدينة العشارة بريف دير الزور الشرقي، اعتقل خلالها عدد من المدنيين، بينما تمكن آخرون من الفرار إلى داخل مناطق “قسد” في الجهة المقابلة من النهر (جزيرة)، ومنهم من هرب عن طريق السباحة في نهر الفرات.
بلدة صبيخان في الريف الشرقي كذلك، شهدت اليوم الأربعاء وأمس اعتقالات طالت العديد من شبابها، كما شملت الحملة البحث عن منشقين من قوات النظام، وأصحاب السيارات والدراجات النارية غير المسجلة.
وبدورها مدينة القورية شهدت حملة مشابهة، خلال اليومين الماضيين، واستكملت اليوم، ما دفع العديد من أبنائها إلى القرار لمناطق “قسد” عبر نهر الفرات، وتعرض بعضهم لإطلاق نار من قوات النظام، دون تسجيل إصابات، وسط معلومات حصلت عليها “فرات بوست” تؤكد اعتقال أكثر من 20 شاباً من أبناء المدينة.
يذكر بأن نظام الأسد عمد إلى تجنيد الشباب في المناطق التي استعاد السيطرة عليها مؤخراً في أجزاء مختلفة من سوريا، وشمل ذلك المناطق التي دخلها عبر ما يسميها “المصالحات”، بما يناقض التعهدات التي أطلقها قبل وخلال الاتفاقات التي عقدها مع ممثلين عن القوى المعارضة المسيطرة على المنطقة، كما حصل في جنوب البلاد (درعا ومحيطها)، وفي الغوطة الشرقية بريف دمشق.
وبسبب هذه الحملات، هرب عدد كبير من السوريين باتجاه مناطق أخرى لا تخضع لسيطرة النظام مثل مناطق الشمال السوري الخاضعة للمعارضة، أو في مناطق تخضع لـ”قسد” في محافظات الرقة والحسكة ودير الزور.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy