بعد زوال تنظيم الدولة إعادة إحياء واقع التكافل الاجتماعي كمشاريع التمكين وإعادة الإعمار

by editor

عمل نشطاء محافظة دير الزور بعد طرد تنظيم الدولة على إقامة ندوات ثقافية وتوعية للأطفال والنساء والرجال بهدف اجتثاث الأفكار التي زرعها التنظيم في المجتمعات المدنية.

وبدأت المنظمات فور طرد تنظيم الدولة بإعادة ترميم المراكز الثقافية والعمل على ندوات دورية مستمرة لعامة الناس تركز مضمونها حول الخدع التي نشرها التنظيم بينهم.

كما عملت تلك المنظمات على إقامة حصص توعوية للأطفال خلال المدارس التي تم تأهيلها في محافظة دير الزور، حيث يعد الأطفال هم الأكثر تضررا من أفكار التنظيم.

حيث أن الأطفال خرجوا متأثرين من عدة سنوات من أفكار التنظيم المتطرفة وبالتالي وجب الاهتمام بهم لإزالة بقايا هذه الافكار مما دفع الاهالي إلى التركيز على إعادة لأبناءهم إلى المدراس وإعادة تأهيلهم وبالأخص مما عاشوا في ظل التنظيم وأجبرو على تغلل أفكاره لأطفالهم.

وتمثلت الندوات الثقافية في ضرورة إرسال الأباء أبناءهم إلى المدارس وضرورة العودة إلى المرحلة التعليمية لمحاربة الجهل الذي خلفه التنظيم في المناطق التي سيطر عليها.

هذا وقد أعلنت “قسد” في 23 آذار عام 2019 القضاء على آخر معاقل تنظيم “الدولة ” في بلدة “الباغوز” شرقي دير الزور بعد معارك شرسة دامت حوالي ثلاثة أشهر راح ضحيتها مئات المدنيين.

استمر تغلغل التنظيم في دير الزور منذ بدأ عام 2014 وحتى الشهر الثالث من عام 2019 عمل خلالها غلى إيقاف جميع المراكز التعليمية وإقادمة دورات شرعية إجبارية للمدرسين والموظئفين فيها.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy