بعد رفض إسعاف زوجته عنصر يتسبب باشتباكات مع الميليشيات الإيرانية بمدينة العشارة.

by editor

قتل عنصر وأصيب ما لا يقل عن ثلاثة عناصر آخرين جراءَ اشتباكاتٍ عنيفة نشبت اليوم الثلاثاء بين ميليشيات الدفاع الوطني والحرس الثوري الإيراني في مدينة العشارة شرقي محافظة دير الزور.

وقالت مصادر خاصة لـ فرات بوست: إن سبب الاشتباكات مشادة بين أحد عناصر ميليشيا الدفاع أثناء إسعاف زوجته إلى مشفى الشفاء في المدينة.

لكن عنصراُ إيراني منعهم من الدخول لأن العلاج مقتصر على العناصر الإيرانيين، ليعتدي عنصر ميليشيا الدفاع الوطني بالضرب على العنصر الإيراني ويسلبه سلاحه ويلوذ بالفرار نحو ساحة الفيحاء.

نَشَبَت على الفور اشتباكات بالأسلحة عنيفة وسط المدينة استمرت لثلاثة ساعات، قتل على إثرها العنصر “حسين أفغاني” التابع لميليشيا الحرس الثوري وأصيب عدد آخر من عناصر الطرفين.

واستقطبت ميليشيا الحرس الثوري تعزيزات من مناطق قريبة ونصبت حواجز عند مداخل مدينة العشارة، وسط حالة ذعر وهلع من أهالي المدينة جعلتهم حبيسي منازلهم لساعات.

قبل أن ينتهي النزاع بتدخل من فرع أمن الدولة التابع لنظام الأسد الذي اعتقل عدداً من عناصر “الدفاع الوطني” في ظل صمت قيادة الميليشيا وعدم تدخلها حتى اللحظة.

يذكر أن ميليشيا الدفاع الوطني وعدد آخر من الميليشيات أهمها لواء القدس والفيلق الخامس، تتلقى دعمها من جيش الاحتلال الروسي، وهي تشكيلات في حالة من توتر دائم تجاه ميليشيات إيران.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy