بعد رفضهم الإتاوة “تنظيم الدولة” يحرق بئر نفطٍ لمتضمنين “قسد” تقف عاجزة.

by editor

أحرقت خلايا تابعة لـ “تنظيم الدولة” اليوم الخميس بئراً نفطياً في ريف محافظة دير الزور الشرقي ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد” وذلك بعد تهديداتٍ لمتضمني البئر.

 

وقالت مصادر خاصة لـ فرات بوست: إن مجموعةً تابعة للتنظيم أحرقت اليوم بئر الدعاس شرقي المحافظة وذلك لعدم رضوخ متضمنيه ودفع إتاوات مقابل عدم التعرض.

 

ويفرض عناصر أمنيين تابعين لـ “تنظيم الدولة” ما يطلقون عليه “الكلفة السلطانية” أما سبب هذه التسمية بحسب أيديولوجية التنظيم فهي فقدانه السيطرة على الأرض.

 

وبالتالي فلا مبرر لفرض ما كان يقول التنظيم إنه “الزكاة” عندما كان يسيطر على مساحات واسعة من سوريا والعراق، وتُفرَض هذه الإتاوات أو تنفيذ التهديدات بحق من يرفض.

 

وكانت خلايا التنظيم قد أحرقت مطلع الشهر الجاري بئراً نفطياً في مجمع آبار الصيجان، وهاجم يوم الأحد الماضي آلية عسكرية تابعة لـ “قسد” في طريق فليطح على مقربة.

 

يذكر أن تقارير دولية تحدثت مؤخراً عن هيمنة “تنظيم الدولة” على موارد مالية بملايين الدولارات لتمويل خلاياه، في حين استمر التحالف بمراقبة تحركاته في البادية.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy