بعد الكشف عن شحنة مخدراتٍ جديدة حكومة بغداد تُحَمِّل ميليشيات إيران المسؤولية

by editor

*فرات بوست / أخبار ومتابعات 
تمكن جهاز الاستخبارات العراقي التابع للحكومة العراقية يوم أمس السبت من إحباط عملية تهريب حبوب مخدرة من الأراضي السورية باتجاه الأراضي العراقية عبر أحد معابر التهريب الغير رسمية.

حيث أعلنت خلية الإعلام الأمني التابعة للجيش العراقي، عن إحباط محاولة إدخال كمية كبيرة من الحبوب إلى العراق عبر قضاء القائم الحدودي مع سوريا، وقالت الخلية في بيانٍ لها يوم أمس السبت؛

إن وحدات جهاز الاستخبارات في وزارة الداخلية، نفذت عملية أمنية في قضاء القائم غربي الأنبار وتمكنت من إلقاء القبض على اثنين من تجار المخدرات وبحوزتهما 23 ألف حبة مخدرة كانت مخبأة داخل شاة نافقة وفق ما جاء في البيان.

وبحسب مصادر خاصة من المنطقة فإن هذه هي العملية الثانية التي يتم إحباطها خلال شهر واحد حيث تتهم القوات العراقية ميلشيات حزب الله العراقي بالضلوع بعمليات التهريب عبر معبر السكك الإيراني لقاء الحصول على مقابل مالي أو أن يكون حزب الله هو صاحب هذه البضاعة ويضع التجار في الواجهة.

يذكر أن القيادي في حزب الله العراقي أبو راما هو المسؤول الحالي عن تسيير شؤون معبر السكك والذي شهد نشاطاً كبيراً في عمليات تهريب التبغ والماشية والبضائع ما بين العراق وسوريا.


0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy