بسبب تزايد التهديدات في الهول منظماتٌ إنسانية تعلق عملها في المخيم.

by editor

#الحسكة / أخبار 

علقت غالبية المنظمات الإنسانية والدولية والجمعيات المحلية صباح اليوم الأربعاء، علقت أنشطتها داخل مخيم الهول شرقي محافظة الحسكة، ذلك على خلفية مقتل أحد الكوادر الطبية في المخيم يوم أمس على يد مسلحين مجهولين يرجح أنهم من خلايا “تنظيم الدولة”.

مصادر خاصة لـ فرات بوست قالت: إن اجتماعاً جمعَ منظمة “بلومونت” المشرفة على عمل المنظمات مع الإدارة المدنية لتقييم الوضع داخل المخيم، جرى أٌقِرَ خلاله تعليق عمل المنظمات، باستثناء المنظمات العاملة في توزيع المياه والخبز وغيرها من الاستجابة العاجلة.

في حين لم تُصدِر أية منظمةٍ من المنظمات العاملة في مخيم الهول بياناً رسمياً حول توقيف أنشطتها داخل المخيم حتى الآن، والتي يقدر عددها بنحو 50 منظمة وجمعية محلية ودولية، والتي تقدم المستلزمات والمساعدات الأساسية والطبية لجميع قاطني مخيم الهول.

هذا وقد قتِلَ الشاب باسم محمد المحمد المنحدر من حي الصالحية في مدينة الحسكة، والذي يعمل في نقطةٍ طبيةٍ تابعةٍ لـ منظمة الهلال الأحمر الكردي، وذلك يوم أمس الثلاثاء، وذلك بعد استهدافه برصاص مجهولون يرجح أنهم يتبعون لخلايا “تنظيم الدولة”.

الجدير بالذكر أيضاً أن طبيباً من الجنسية الإثيوبية اسمه آلاجي، وهو موظفٌ في مشفى الصليب الأحمر في المخيم، تعرض لمحاولة اغتيالٍ مؤخراً، وذلك بعد أن طعنه مجهولين باستخدام السكاكين، ما أدى لإصابته بجروحٍ بليغة في ذراعه، قبل أن يختفوا في المخيم.


0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy