بسبب التجنيد الإجباري .. توتر في دير الزور ودعوات للخروج بمظاهرات ضد “قسد”

by editor

أصيب مدنيون بجروح، الأحد 3 كانون الثاني، جراء استهدافهم بالرصاص من قبل “قسد” في قرية “زغير جزيرة” غرب دير الزور، أثناء خروجهم بمظاهرة احتجاجية على عمليات تجنيد شبان المنطقة.

وقال مراسل فرات بوست، فإن المظاهرة جاءت عقب قيام حاجز لـ “قسد” باعتقال عدد من المدنيين بالقرب من منطقة “المعامل” في القرية المذكورة.

وأضاف أن المشاركين في المظاهرة نددوا بعمليات التجنيد التي تمارسها “قسد” بحق شبان دير الزور.

ودعا ناشطون في مناطق سيطرة “قسد” بدير الزور للخروج بمظاهرات ضد عمليات التجنيد تحت اسم “نقاتل لأجل من وبيوتنا محتلة من قبل إيران”.

وفي سياق متصل، أقدمت قوة من “قسد” على اعتقال حوالي 40 شابا في مناطق كل من “المطاحن” و”7 كم” و”دوار المدينة الصناعية” و”الماكف” في بلدة “العزبة” شمال دير الزور.

وبحسب المراسل، فإن الاعتقالات جرت أثناء مرور الشبان من حواجز “قسد”، مشيرا إلى أن عدداً من المعتقلين تمكنوا من الهروب قبل اقتيادهم إلى معسكرات التجنيد الإلزامي.

وتشهد مناطق دير الزور الواقعة تحت سيطرة “قسد” حالة تخوف من كثرة عمليات تجنيد الشبان وزجهم بجبهات ناحية “عين عيسى” ضد الجيش الوطني السوري.

ولم يقتصر الأمر على “قسد”، حيث نفذت استخبارات نظام الأسد حملات اعتقالات في الضفة الأخرى من دير الزور (غرب الفرات) استهدفت عشرات الشبان واقتادتهم إلى معسكرات التجنيد الإلزامي

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy