بريطانيا تعلن مسؤوليتها عن مقتل قيادي في “تنظيم الدولة” الشهر الماضي.

by editor

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية مسؤوليتها عن عملية اغتيال شرعيي سابق في “تنظيم الدولة” وذلك خلال غارة جوية نفذتها طائرة مسيرة بالقرب من مدينة راس العين شمال غربي محافظة الحسكة.

 

وقالت الوزارة في بيانٍ نشرته أول أمس السبت، إن الطائرة المسيرة “ريبر” الموجهة عن بعد، استهدفت الإرهابي بعد تعقبه بالقرب من مدينة راس العين في سوريا في الـ 25 من شهر تشرين الأول الماضي.

 

وأضاف الوزارة في البيان إن عملية الاستهداف هذه جاءت كجزءٍ من عملية “شادر” وهي المهمة المسندة للقوات البريطانية في عملياتها العسكرية ضد “تنظيم الدولة” في سوريا.

 

يذكر أن طائرة مسيرة مجهولة التبعية استهدفت في الـ 25 من تشرين الأول الماضي، صباحي الإبراهيم المصلح الملقب “أبو حمزة الشحيل” في قرية العدوانية التابعة لـ راس العين بالقرب من الحدود السورية التركية برفقة 3 آخرين.

 

“أبو حمزة الشحيل” كان قد فرَّ إلى مدينة راس العين قبل نحو عامين بعد تعرضه لمحاولة اعتقال عبر إنزال جوي نفذه التحالف الدولي على منزله في مدينة الشحيل بريف دير الزور الشرقي.

 

وتنفذ طائرات مسيرة مجهولة يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي، عمليات استهداف لأشخاص في مناطق سيطرة فصائل المعارضة شمال سوريا بواسطة صواريخ موجهة بين الحين والآخر.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy