بتهمة “الفساد” الميليشيات الإيرانية تجرد قيادي لديها من مهامه.

by editor

أفادت مصادر خاصة من مدينة دير الزور الخاضعة لسيطرة نظام الأسد والميلشيات الإيرانية عن قيام دورية تابعة لفرع الأمن العسكري وأخرى تابعة لاستخبارات الحرس الثوري الإيراني باعتقال فايز الجضعان “أبو ساري”.

وهو أحد عناصر لواء الحسين التابع لميليشيا الحرس الثوري في محافظة دير الزور، وذلك بتهمة سرقة مخصصات ميليشيا لواء الحسين من الطعام واللباس وبيعه بشكلٍ خاص مع فرض غرامة مليونين ونصف ل.س.

الجضعان كان قائد لواء الحسين سابقا قبل أن يتم اكتشاف أمره في عهد “الحج هقان” في عام ٢٠٢٠ وهو يسرق مخصصات ومساعدات العناصر ليتم تكسير رتبته من قيادي إلى مجنّد.

كما اتهِمَ بتسهيل فرار العناصر يتبعون له إلى تركيا وأوروبا بعد دفع رشاوى، إضافةً لانشقاق عناصر آخرين وانضمامهم لصفوف الميلشيات المدعومة من الجيش الروسي.

وينحدر فايز حسين الجضعان من محافظة الحسكة من عشيرة البقارة، وهو متزوج وله ولدين وبنتين، ومتهم بقضايا فساد وسرقات في عهد الجيش السوري الحر عندما كان في البلدية في محافظة الحسكة.

هرب إلى لبنان وعاد رفقة نواف الراغب البشير قائد ميليشيا الباقر، وأصبح مقرباً من إيران ومسؤولاً عن الانتساب لميلشيا الباقر ثم شكل ميلشيات لواء الحسين المحلية.

يذكر أن ميليشيا لواء الحسين تتبع لقيادة لواء فاطميون الافغاني المنبثقة عن ميليشيا الحرس الثوري الإيراني، ومهمتها حراسة مستودعات عياش التابعة للواء 137غربي محافظة دير الزور.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy