المنطقة الشرقية تستثنى من الهدنة و مجازر تلوح بالأفق

by Euphratespost

خاص:فرات بوست
إقرار الهدنة بسوريا غدا و إجتماع كل جيوش العالم لقصف دير الزور بحجة تنظيم داعش و الضحية أبناء المنطقة الشرقية من جديد.
ظهر الاتفاق للعلن وأخيرا عن هدنة في سورية تبدأ في الثانية عشر ليلا بالتوقيت المحلي.
اتفاق يشمل الخارطة السورية عدا نصفها تقريبا, فتنظيم داعش وهو عدو الجميع مستثنى من هذه الهدنة, أو بالأحرى تم استثناء المناطق التي يسيطر عليها.
إذن ستجتمع صواريخ التحالف والنظام السوري وحلفاءه على مدن وبلدت السوريين شرقا.
ولأن الصواريخ الذكية لا تخطأ عناصر داعش يموت المدنيون كل يوم.
وقف إطلاق نار وأعمال قتالية لن يشمل ديرالزور والرقة, تنفس الأسد وحلفاءه الصعداء, في وقت لا يعلم الكثير من الأهالي هناك ما هي آخر الأخبار لشحّ التواصل.
قبل شهور وفي أوج المعارك التي شهدتها الخارطة السورية قتل الطيران الروسي قرابة 90 شخص في قرية خشام بريف ديرالزور الشرقي, كما قتل التحالف 20 مدنيا في البوكمال استهدفهم داخل مشفى عائشة.
أما النظام فلم تجف بعد دماء المدنيين الذين قتلهم في آخر مجزرة ارتكبها البارحة بريف المحافظة الشمالي.
وكل تلك القوى تحارب الإرهاب الذي لا يزال في سورية, وكل هؤلاء سيتفرّغون مستقبلا للعمل سوية.
الجميع يتأمّل خيرا من الهدنة عدا أبناء الموت والتهميش الإعلامي.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy