“المارينز” يشارك في اقتحام الجيب الأخير لـ”تنظيم الدولة”.

by Euphratespost

 

علمت “فرات بوست” من مصدر خاص طلب عدم الكشف عن اسمه، بأن قوة من عناصر المارينز الأمريكيين وصلت إلى اقصى ريف دير الزور الشرقي، للإشراف على عملية اقتحام الجيب الأخير لـ”تنظيم الدولة” في مخيم الباغوز، وذلك بعد رفض من تبقى من مقاتلي التنظيم المحاصرين تسليم أنفسهم لـ”قسد”، واتخاذهم قرار “القتال حتى الموت”.
وأضاف المصدر، بأن فشل المفاوضات مع ما تبقى من عناصر “تنظيم الدولة”، جاءت عقب رفض التحالف الدولي المطالب المتمثلة في نقلهم إلى الأنبار أو الشمال السوري.
وكان المسؤول الإعلامي في “قسد”، مصطفي بالي، قد إعلن مساء اليوم الجمعة عبر موقع تويتر، بدء عملية طرد مقاتلي “تنظيم الدولة” من آخر جيب يسيطرون عليه في قرية الباغوز.
وأكد بالي، أنه “بعد أن استكملت قواتنا إجلاء المدنيين من الباغوز وتحرير مقاتلينا الذي كانوا مختطفين لدى داعش، لم يتبق في الباغوز سوى الإرهابيين، لذلك بدأت قواتنا التحرك العسكري والاشتباك مع الإرهابيين لاستكمال تحريرها نهائياً” وفق قوله.
يذكر بأن “قسد” بدأت في التاسع من من فبراير/ شباط بدعم من التحالف، ما وصفته بـ”الهجوم النهائي” على آخر جيب لـ”تنظيم الدولة شرق سوريا، وسط معلومات تفيد بوجود أكثر من 500 مقاتل في آخر منطقة تخضع لسيطرة التنظيم.
وعقب بدء العملية العسكرية، عمد بعض مقاتلي التنظيم إلى تسليم أنفسهم لعناصر “قسد”، بالتزامن مع استمرار هروب الآلاف المدنيين من مناطق سيطرتهم، ونُقل أغلبهم إلى مخيم الهول.
وشهدت الأيام الماضية، حالات استسلام عدد كبير من مقاتلي التنظيم، ناهيك عن الآلاف من المدنيين بينهم أفراد من عائلات مقاتلي “تنظيم الدولة”، وتزامنت مع هدوء المعارك والقصف الجوي والمدفعي.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy