الفرق الرابعة تتفق مع “قسد” على إعادة فتح معبر نهري في دير الزور

by editor

أفاد مراسلنا في ريف دير الزور الشرقي، أن الفرقة الرابعة التابعة لنظام الأسد، أعادت فتح المعبر النهري الذي يفصل بين قرية البوليل الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد، وقرية الصبحة التي تسيطر عليها “قسد”، وذلك بالاتفاق مع عناصر الأخير.

وينشط المعبر النهري بين البلدتين في نقل البضائع والمواد الغذائية والسيارات، إضافة إلى نقل المحروقات والحبوب والأسمدة والأسمنت ليلاً.

هذا وتفرض الفرقة الرابعة مبلغ مالي قدره مليون ليرة، كرسم ضريبة على السيارات التي تدخل من مناطق سيطرة “قسد” إلى مناطق تواجد نظام الأسد.

ونوه مراسلنا، إلى أن المعبر النهري جرى إعادة فتحة قبل يومين، وذلك بوساطة روسية، بعد الاجتماع الأخير الذي جرى في بلدة حطلة، وجرى الاتفاق على إعادة فتح المعبر.

يذكر أن “قسد” تستهدف المعابر النهرية في القرى الأخرى التي تنشط من غير التنسيق معها، وتحرق العبارات والسيارات التي تحمل المحروقات.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy