الحر في الجنوب يرفض الاتفاقيات الدولية ويتجهز للمعارك

by Euphratespost


تواصل فصائل الجيش السوري الحر رفضها لكل الاتفاقيات التي أعلنت في الاجتماعات الدولية، لا سيما في الآونة الأخيرة والبدء بانهيار اتفاق خفض التصعيد العسكري في جنوب غربي سوريا من جانب النظام والميلشيات وروسيا.

وأفاد مراسل فرات بوست أن الجيش السوري الحر في الجنوب لا يزال يرفض جميع ما أبرم في اللقاءات الدولية حول وصول الدول إلى اتفاقات متعددة، مؤكداً أن الفصائل قد ذكرت في وقت سابق باستعدادها التام والتأهب ضد قوات النظام وفتح المعارك والتصدي لهم.
وكانت قد خرجت قرى من حوران بمظاهرات تؤكد على قرار الجيش السوري الحر وترفض القرارات والاتفاقيات الدولية.

وأعلنت مجموعة من فصائل الجيش السوري الحر المنضوية تحت تحالف بركان الحارة عن اعتبار تل الحارة منطقة عسكرية ويمنع الاقتراب والتصوير، بالإضافة لتأكيدها على التصدي لقوات النظام والعمل على اجتثاث عرابي المصالحات، بالإضافة لتأكيد غرفة عمليات البنيان المرصوص و فرقة شباب السنة وجميع فصائل الجيش السوري الحر على الاستعداد لمواجهة قوات النظام والتصدي لهم.

وأكد الناشطين في الجنوب السوري على وحدة الصف وتلاشي الفرقة بين الفصائل والعمل ضمن غرفة عمليات موحدة، لضمان غياب التشتت في عمليات المواجهة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy