الاستثمار الإعلامي من قبل PYD للفتيات الكرديات

by Euphratespost

خاص – فرات بوست

تحرص المنظومة الإعلامية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD على إظهار الصور الجميلة والجاذبة للفتيات الكرديات ، ضمن حملتها الدعائية التي تنادي بالديمقراطية وحرية المرأة ، وذلك بهدف الظهور بمظهر المختلف ،ولاستقطاب الدعم العالمي المدني والعسكري ، اللذين يؤديان إلى المزيد من السيطرة ونهب الثروات .
صورة الفتاة الكردية المقاتلة ذات الجدائل والابتسامة المغرية كان لها تأثير قوي على الصعيد الإعلامي الموجه للغرب، ضمن ( رومانسية الحلم القومي الكردي الأوجلاني ) خصوصا أن هذا التوجه استفاد من وجود الوجه الداعشي المنفر دائم الوعيد والتهديد . ولأنّ هذا التوجه كانت لها نتائج إيجابية ، فقد لجأت وحدات حماية المرأة YPJ مؤخرا إلى إضافة العبارات الرومانسية الشاعرية جنب بعض الصور الجميلة للفتيات الكرديات في شوارع الحسكة والمكاتب التابعة لهم وعلى صفحات الفيسبوك ، مستهدفة قلوب المراهقين ممن تطوعوا أو أجبروا على حمل السلاح مع مليشيا YPG ، ومن هذه العبارات : ” عندما تبتسمين يخاف عدوك ، فكيف عندما تحملين السلاح ”
وبجانب صورة (آفين صاروخان ) كتبت العبارة الشاعرية : ” جمالك ورقتك ، لايخفيان الثورة التي بداخلك ” علما أن (آفين صاروخان )هي الفتاة نفسها التي تعرضت للخطف عندما كانت في الحادية عشرة من عمرها ، حيث اختطفها عناصر تابعون لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD من أمام مدرستها في مدينة الدرباسية ، على الحدود التركية –السورية ، ثم أرسلوها إلى معسكرات التدريب الإيديولوجي والعسكري . ولعدة سنوات أنكر حزب PYD معرفته بهذه الفتاة ، لتطل علينا مؤخرا بعد ان أحاطوها بالعبارات الشاعرية المكتوبة باللغة العربية !

عبدالله أوجلان والمرأة الكردية :
يتغافل الكثير من الأكراد السوريين ماقاله فيلسوفهم وزعيمهم الروحي عبدالله أوجلان حول المرأة الكردية ، إذ صرح بشكل مباشر عن كراهيته للمرأة الكردية (وربما يقصد الفتاة الكردية التي تقاتل من أجله )،عندما قال عنها في كتابه (كيف نعيش – دار ميم للنشر – 1996م) : ” إن جسد معظم الكرديات ميت ، تنبعث منه رائحة كريهة ، بارد وبليد خمدت فيه جذوة الروح ، ولايتمتعن بقدرات فكرية …”
ويتساءل أوجلان مستغربا، في عبارة أخرى : ”
إذا أعطيت المرأة حريتها،تريد أن تكون عبدة !
ولاتستطيع المرأة الكردية أن تبتعد عن ظل الرجل ، فكيف تتقاسم الحرية مع شخص مقيد إلى هذا الحد ! ”
يذكر أن عبدالله أوجلان (آبو) أسس حزب العمال الكردستاني PKK عام 1978م بتنسيق ودعم مخابرات حافظ الأسد الذي أنشأ معسكرات تدريب خاصة لعناصر الحزب في لبنان ، لتكون هذه المعسكرات قاعدة انطلاق العمليات الإرهابية التي حصدت أرواح آلاف المدنيين .

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy