اشتباكات بين مجموعات “للسطان مراد” تودي بحياة مدنيين (فيديو)

by editor

شهدت منطقة راس العين في ريف الحسكة الشمالي الواقعة ضمن ما يعرف اليوم بمناطق “نبع السلام” اشتباكات عنيفة بين مجموعات تابعة لفصيل “السلطان مراد” التابع “للجيش الوطني السوري” الموالي لتركيا، وخلفت الاشتباكات عدداً من القتلى والمصابين في صفوف المدنيين.

وفي التفاصيل قال مراسل فرات بوست في مدينة راس العين: إن مجموعتان لفصيل “السلطان مراد” الأولى يقودها المدعو “أبو حمصي الموالي” والثانية بقيادة “حمزة الشاكر” اشتبكتا فيما بينهما على خلفية نزاع للاستيلاء على أراضي زراعية في منطقة “كورنيش راس العين” تعود ملكيتها لشخص من الطائفة المسيحية يدعى “سيروب”.

استخدم الطرفان خلال الاشتباكات جميع أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وحتى الثقيلة، حيث وثق نشطاء تبادل قصف بالهاون بين طرفي النزاع بالإضافة لاستخدام قذائف أر بي جي وإطلاقها بشكلٍ عشوائي ضمن تجمعاتٍ تحوي كثافة سكانية.

ما أسفر عن مقتل طفلة وإصابة عدد من المدنيين أحدهم في حالةٍ حرجة، أثناء الاشتباكات بين مجموعات “السلطان مراد” واستمرت الاشتباكات منذ الساعة الخامسة مساءً حتى وقت متأخر من ليلاً اليوم الجمعة، فيما حوصر المدنيون في منازلهم وانقطعت الحركة في المدينة طوال فترة النزاع، حتى تدخل فصيل “فرقة الحمزة” لفض الاشتباك بين المجموعات المقتتلة.

يذكر أن المنطقة شهدت اشتباكات مماثلة منذ شهرين بين فصيل يتبع “للجيش الوطني” والشرطة العسكرية في مدينة راس العين، وأسفر الاشتباك عن مقتل عدد عناصر الطرفين، فيما تشهد المنطقة وباستمرار اشتباكات مماثلة إما بدافع فرض السيطرة والنفوذ وتقاسم المناطق أو بسبب خلافات على التهريب أو المسروقات.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy