ازدياد التوتر بين الشرطة العسكرية وميليشيا “الدفاع الوطني” في دير الزور

by editor3

*فرات بوست / أخبار

وقعت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، قبل أيام، بين عناصر من ميليشيا “الدفاع الوطني” والشرطة العسكرية في مركز محافظة دير الزور.

وفي التفاصيل، قال مراسل فرات بوست إنه منذ أربعة أيام كان يتواجد أربعة عناصر من ميليشيا “الدفاع الوطني” من مجموعة “أبو نزار الخرفان” يتبعون للملا قتيبة في إحدى المقاهي بشارع الوادي في مدينة دير الزور.

وأضاف أن أحد عناصر المجموعة المذكورة ذهب لمقابلة فتاة في شارع خلف المقهى بجانب ندوة للشرطة العسكرية.

وخرج عنصر من الشرطة العسكرية من الندوة وأبلغ عنصر الميليشيا بمنع الوقوف بجانب شباك الندوة بأمر من العميد “حسن محرز”، لتحصل ملاسنة تطورت لمشاجرة ثم إطلاق نار بين الطرفين.

واعتقل عناصر الشرطة العسكرية التابعة للنظام، عنصر الميليشيا ليخرج ضابط من الندوة ويشتم “الدفاع الوطني” ويتهمهم بتبعيتهم لتنظيم الدولة وأنهم لصوص، وأبلغ العميد حسن حامد محرز بالحادثة ليأمر بحملة تأديب لعناصر “الدفاع الوطني” واعتقال المجموعة التي شاركت بإطلاق النار واعتقال أي عنصر من الميليشيا.

وعلى إثر اعتقال عنصر الميليشيا، قام العناصر المرافقين للعنصر بإطلاق الرصاص على ندوة الشرطة العسكرية مع تهديد قائد الميليشيا “فراس العراقية” باعتقال عناصر من الأخير في حال عدم إطلاق سراح العنصر، وفقا للمراسل.

ونشرت الشرطة العسكرية في اليوم التالي دوريات بالشوارع للبحث عن العناصر المشاركين في مهاجمة الندوة الخاصة بها واعتقالهم واعتقلت العديد من العناصر بينهم عنصر كان مريض في مشفى الأسد، حيث تم إخراجه وضربه بشكل وحشي.

 

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy