احتجاجات شعبية في مدينة الباب احتجاجاً على إطلاق سراح عنصر من نظام الأسد

by editor

*فرات بوست/ أخبار ومتابعات

تجددت الاحتجاجات في مدينة الباب شرقي محافظة حلب، اليوم الأحد، على خلفية محاسبة المسؤولين في الشرطة العسكرية ، الذين اطلقو  سراح عنصر سابق في قوات الأسد، متورّط في قضايا قتل واغتصاب.

وافادت المصادر، إن المحتجين في مدينة الباب شرقي حلب، قطعوا الطرق الرئيسية في المدينة، وأغلقوا مركز الشرطة العسكرية، بالإطارات المشتعلة، عقب انتهاء المهلة المحددة لمحاسبة المتورطين.

وواضحت المصادر، أن الأهالي أعطت مهلة لشرطة العسكرية بمدة 72 ساعة لإصدار قرار بمحاسبة كل من إشترك بقضية إطلاق سراح شبيح في مدينة الباب و طالبوا بخلع قائد فرع “الشرطة العسكرية” في الباب ومحاسبته، ومحاسبة كل متورط وكل من ساهم بالإفراج عن “الشبيح”، في 18 من أيار الحالي.وكذلك هددوا بتصعيد الموقف وفق الإجراءات السلمية ،وزارة الدفاع في الحكومة المؤقتة والشرطة العسكرية تجاهلو المهلة .

يذكر أن المعتصمين في خيمة الكل أصدرو بيانا يطالبون فيها الشرطة العسكرية بأصدار قرار محاسبة المتورطين ،كما لا يزال اعتصام الأهالي قائمًا في خيمة الكل التي بُنيت أمام مقر الشرطة العسكرية.

والجدير بذكر قضية  اطلاق سراح الشبيح لا تزال تتفاعل بشكل كبير في المناطق المحررة وغضب كبير يسود الأهالي ونددوا بعبارات ولافتات( شيلو علم الثورة وحطو مكانه علم بشار الأسد )


0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy