إيران تشكّل ميليشيات جديدة في دير الزور وتكثف نشاطات التجنيد.

by editor

أرسلت ميليشيا الحرس الثوري الإيراني خلال الفترة الماضية تعزيزات إضافية إلى نقاطها العسكرية في بادية دير الزور، وانشترت هذه التعزيزات على عدة محاور في المحافظة.

حيث قامت الميليشيا منذ أشهر بإنشاء ميليشيات جديدة تحمل اسم “لواء هاشميون” وهي مؤلفة من أبناء عشيرة المشاهدة بشكلٍ خاص وأبناء مدينة البوكمال وريفها بشكل عام.

وبحسب مصادر خاصة لـ فرات بوست فإن الميليشيا تتبع للفوج 47 الذي يقوده المدعو أبو عيسى الحمدان المشهداني، وبدأت نشاطها في الميادين والعشارة ومدينة دير الزور.

وأضافت المصادر أن ميليشيا هاشميون افتتحت مراكزاً للانتساب مقابل راتب شهري يبدأ بـ 75 الف ليرة سوري وأنشأت نقاط للميلشيا أيضاً في قرى حسرات والغبرة والحمدان.

منذ أيام قامت ميلشيا أخرى أيضاً تسمى “الهادي” بإنشاء نقاط جديدة لها في بادية محكان والقورية المقابِلة لبلدات ذيبان والطيانة التي تتمركز فيها قسد مدعومةً بالتحالف الدولي.

يقود ميليشيا الهادي المحلية المدعو سامر الصوفان أحد مروجي ودعاة المذهب الشيعي في المنطقة، وينحدر الصوفان من قرية الفوعة في ريف محافظة إدلب الشمالي.

وفي السياق أرسل الحشد الشعبي العراقي 50 عنصراً مع عدد من الآليات من ميلشيات لواء بدر والتي تتبع لما يسمى “المقاومة الاسلامية الإيرانية” إلى المنطقة.

حيث قامت الميلشيا بإنشاء نقاط مشتركة مع ميليشيا لواء فاطميون الأفغاني في بلدة الشولا على طريق دير الزور – دمشق، وأخرى في البادية الجنوبية لدير الزور.

يذكر أن الحرس الثوري الإيراني فتح باب الانتساب إلى صفوف الميلشيات المنضوية في تحته في مقر مركز نصر الإيراني في شارع بورسعيد بمدينة دير الزور.

حيث تسعى إيران إلى تجنيد أكبر قدر ممكن من المقاتلين المحليين لزجهم في معارك ميليشياتها في محافظة إدلب ضد فصائل المعارضة المسلحة شمال غربي البلاد.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy