إيران تتعهد بالانتقـ.ـام من إسـ.ـرائيل رداً على مقتـ.ـل ضباط إيرانيين”

by Anas abdullah

فرات بوست / أخبار / ومتابعات

ألقت طهران باللوم على إسرائيل وتعهدت بالانتقام، بعدما قتل عقيد في الحرس الثوري الإيراني في سوريا.
قتل العقيد “داوود جعفري” عندما انفجرت عبوة ناسفة محلية الصنع بالقرب من العاصمة السورية دمشق.

ونقلت وكالة تسنيم للأنباء عن بيان صادر عن الحرس الثوري قوله إن العقيد جعفري، أحد المستشارين العسكريين الإيرانيين في سوريا وعضو في الذراع الفضائية الجوية للحرس الثوري، قتل بقنبلة بدائية الصنع على جانب الطريق”.

وقالت إن جعفري قتل “على يد متعاونين مع النظام الصهيوني” وهو المصطلح الذي يطلق على إسرائيل؛ الدولة التي شنت إيران معها حرب ظل من الهجمات والاغتيالات وأعمال التخريب.
لطالما دعمت إيران نظام الأسد في الحرب الشرسة داخل البلاد. ويحظى الأسد بدعم الجناح العسكري لحزب الله اللبناني الشيعي، فضلاً عن القوات الروسية.

وتقول إيران إنها لا تملك قوات في سوريا لكن الحرس الثوري الإيراني لديه “مستشارون” عسكريون. ويتعهد تقرير تسنيم بأنه “مما لا شك فيه أن النظام الصهيوني المجرم سيتلقى رداً مناسباً على هذه الجريمة”.

وبحسب ما ورد، نفذت إسرائيل عدة ضربات في سوريا في الأشهر الأخيرة، قتلت إحداها خمسة جنود من قوات النظام في دمشق وألحقت اثنتان أضرارا كبيرة بالمطار في مدينة حلب.
في مارس/آذار، أعلن الحرس الثوري مقتل اثنين من كبار المسؤولين الذين قتلوا في غارة إسرائيلية في سوريا، مهدداً بالانتقام منهما.

نادراً ما تعلق إسرائيل على أعمالها العسكرية في سوريا، لكنها اعترفت بأن مئات الضربات الجوية والصاروخية نفذت في سوريا منذ بداية الحرب في عام 2011، مستهدفة مواقع النظام والقوات المدعومة من إيران.

 

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy