إقام الصلاة لأول مرة في المسجد الحرام دون احترازات وقائية.

by editor

أظهرت مشاهد عرضتها وسائل إعلام سعودية أداء صلاة الفجر في المسجد الحرام دون إجراءات وقائية، وذلك بعد عامٍ ونصف من انتشار جائحة كورونا عالمياً.

وأكدت ذات الوسائل أن المملكة العربية السعودية بدأت بتخفيف الإجراءات المرتبطة بمكافحة الوباء، بعد أن أغلقت المسجد أمام المصلين منذ آذار 2020.

قبل أن تسمح بعد ثلاثة أشهر لعموم المسلمين في البلاد بالصلاة فيه إنما بـ طاقة استيعابية محدودة وبتباعد أثناء إقام الصلوات.

وقد عام المسجد الذي يضم الكعبة المشرفة قبلة المسلمين، عاد ليستقبل المصلين بكامل طاقته الاستيعابية لكن مع الالتزام بوضع الكمامة.

هذا القرار تزامن مع صدور تقارير صحية تشير إلى انخفاض معدلات الإصابة اليومية، بعد أن وصلت المعدلات سابقاً إلى 547 ألف إصابة خلال العام الماضي.

ويتوافد ملايين المسلمين على المسجد سنوياً للصلاة فيه وأداء العمرة، فيما ونظّمت السعودية موسمي حج استثنائيين اقتصرت أعدادهما على بضعة آلاف في العام 2020.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy