إفشال عملية تهريب سلاح إلى حوض اليرموك والقبض على المهربين.

by Euphratespost

استطاعت فصائل الجيش السوري الحر إفشال عملية تهريب عدت للدخول إلى منطقة حوض اليرموك الخاضعة لسيطرة جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم داعش بريف درعا الغربي، حيث صعدت كتائب الحر من عملياتها الأمنية اتجاه المواد الداخلة نحو حوض اليرموك بهدف إحباط أي عملية يعمل عليها التنظيم.

وأفاد مراسل فرات بوست بتمكن فرقة أحرار نوى أحد تشكيلات الجيش السوري الحر في درعا الكشف عن عملية تهريب سلاح كانت معدة للدخول نحو مناطق جيش خالد بن الوليد فقد تم الكشف عن عملية التهريب بعد الاشتباه بالشاحنة وإخضاعها للتفتيش الدقيق، كما ذكرت مصادر عسكرية أن السلاح وجد في شاحنة محملة بمواد البناء البحص والرمل، وقد تم تخصيص مكان لوضع السلاح والذخيرة داخل السيارة ومن ثم وضع تلك المواد حتى يتم إبعاد الشبهة عنها.

وقالت المصادر في تصريحات بأنه تم العثور على قطع للمضادات الأرضية من دوشكا وغيرها بمختلف العيارات منها 14.5 وعيار 12.7 دوشكا، مؤكدة في تصريحاتها أن عملية التحقيق مع المهربين مستمرة للتمكن من القبض على كافة المهربين والمتعاونين مع التنظيم.

وأوضح مراسل فرات بوست أن فصائل الجيش السوري الحر تعمل على تفتيش جميع المواد الداخلة إلى المنطقة الخاضعة لسيطرة جيش خالد بن الوليد بالإضافة لعمليات الرصد التي تتابع توجه الآليات بعد عبورها النقاط العسكرية.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy