أهالي ريف الرقة يقدمون شكوى على كتيبة في “تنظيم الدولة” تعمل تحت حماية “أحرار الشرقية”

by editor

أفاد مراسل “فرات بوست” في الرقة، بأن مجموعة من سكان ريف الرقة الشمالي اشتكوا إلى محكمة تل أبيض، من وجود كتيبة تابعة لـ”تنظيم الدولة” قيد التشكيل، هدفها العمل في مناطقهم، وتحت حماية وتمويل “أحرار الشرقية” التابع لـ”الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا.

 

وتشير تفاصيل الشكوى التى قدمت ورقياً إلى المحكمة، إلى وجود طلب ادعاء على عدد من المعروفين بانتسابهم للتنظيم، وأنهم يعملون حالياً على تشكيل قوة عسكرية مسلحة، طالبين من الجانب التركي، بعدم السماح بتشكيله، ومنع انتسابه إلى أي فصيل يتبع لـ”الجيش الوطني” الذي يعمل في منطقة “نبع السلام” الخاضعة لتركيا.

 

ومن الأسماء التي أوردتها الشكوى المقدمة، اسماعيل عبدالله العبد مسؤول التسليح في “تنظيم الدولة، ومهند عبد اللطيف الكجل، المسؤول الأمني السابق في كتيبة “التماسيح” التابعة للتنظيم، وكذلك خالد العكال، مدير موقع “الآفاق” الناطق باسم “تنظيم الدولة”.

 

وقال مراسلنا في هذا الإطار، بأن الشكوى جاءت بناء على معلومات مؤكدة، تفيد بحصول اجتماع في الـ26 من الشهر الماضي، في منزل أحد الأمنيين السابقين في “تنظيم الدولة” ويدعى اسماعيل العيدو، والقاطن في حي الإسكان بمدينة تل أبيض، وحضره مجموعة من الأمنيين السابقين في التنظيم، بينهم مهند الكجل وأخوته، وأودلاد حبيب البدر المنتسبين السابقين في “تنظيم الدولة”، إضافة إلى حضور القيادي فاضل العقال الذي يعد من أخطر القياديين التابعين للتنظيم في مدينة تل ابيض.

 

ونوه مراسلنا في هذا المجال، إلى أن وجود عدد من قادة وعناصر “تنظيم الدولة” السابقين في “أحرار الشرقية”، ومن بينهم أمير سلوك السابق، المعروف باسم أبو المعتصم، قد يكون السبب في توجه قيادة “أحرار الشرقية” إلى تبني مشروع تشكيل قوة عسكرية للتنظيم تحت مسمى وهيكل جديد.


  

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy