أهالي درعا ينتفضون في وجه نظام الأسد مجدداً

by editor

نفذ أهالي بلدات ريفي درعا الشرقي والغربي، ليلة أمس السبت، هجمات على حواجز عسكرية تتبع لنظام الأسد وأسر العشرات منهم بعد قيام الأخير باعتقال مدني.

وأكدت مصادر إعلامية محلية أن أهالي بلدة “الكرك” شرقي درعا أسروا 8 عناصر من نظام الأسد بعد مهاجمتهم لثلاثة حواجز في محيط البلدة والسيطرة عليها.

وأضافت المصادر أن مجهولين نفذوا هجوما على حاجز أمني يتبع لفرع المخابرات الجوية التابع لنظام الأسد في قرية “الشيخ سعد” بريف درعا الغربي موقعين قتلى وجرحى في صفوفهم.

وأردفت أن أهالي بلدة “ناحتة” هاجموا أحد الحواجز العسكرية المحيطة بالبلدة وأسروا 20 عنصرا منهم على خلفية قيامه باعتقال مدني من أبناء البلدة.

تجدر الإشارة إلى أن الجنوب السوري يشهد حالة توتر أمني مستمر على خلفيى الاستهداف المتكرر لعناصر الميليشيات الإيرانية ونظام الأسد التي تنفذ اعتقالات بحق المدنيين بين الحين والآخر.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy